وزارة العدل توقع مذكرة تعاون مشترك مع وزارة الاتصالات ...   ><   خلال مؤتمر صحفي جمعه بوزير الاتصالات... وزير العدل يعلن عن عقد مذكرة تعاون (فني وقانوني) مشتركة بين وزارتي العدل والاتصالات   ><   خلال افتتاحه دورة الاليات التعاقدية الدولية لحماية حقوق الانسان في اربيل...وكيل وزارة العدل: انجازات الوزارة في ملف كتابة التقارير الحكومية انموذج فريد في المنطقة    ><   تنفيذا لتوجيهات السيد الوزير في تطبيق برنامج الاصلاح الحكومي...قسم الجودة الشاملة يبحث اجراءات رفع مستوى الأداء الفردي والمؤسسي للدوائر العدلية   ><   في اطار سعيها لنشر مفاهيم حقوق الانسان...قسم حقوق الانسان في وزارة العدل يناقش النوع الاجتماعي في ورشة عمل   ><   خلال زيارتها التفقدية لمحافظة ميسان...مدير عام دائرة التسجيل العقاري تشدد على ضرورة الاسراع في انجاز معاملات المواطنين    ><   خلال زيارة تفقدية لسجن الرصافة الخامسة...قسم حقوق الإنسان: يؤكد على اهمية تطبيق معايير حقوق الانسان   ><   وزارة العدل: ادارة مركز نينوى وكركوك تستكمل تقرير إعادة افتتاح الدوائر العدلية...   ><   قسم حقوق الانسان ينظم ورشة عمل بعنوان (الآليات الدولية لحماية النساء إثناء النزاعات المسلحة)...   ><   دائرة التنفيذ تعلن عن نشاطاتها المتحققة خلال شهر حزيران لعام 2017...

تفاصيل الخبر

وزير العدل يتسلم رسالة شكر وتقدير من الدكتور فرانشسكو موتا مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان

2017-06-18 09:30:00

وزير العدل يتسلم رسالة شكر وتقدير من الدكتور فرانشسكو موتا مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان

تسلم السيد وزير العدل د. حيدر الزاملي رسالة شكر وتقدير موجهة من مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان السيد فرانشسكو موتا، وذلك لما لمسه من تعاون كامل من قبل وزارة العدل في مجال ادارة ملف حقوق الانسان ومايتعلق ايضاً بإدارة ملف دائرة الاصلاح العراقية وخاصة في الظرف الراهن الذي يمر به البلد وما شهده هذا الملف من تطور وعمل بشفافية مع الجهات الرقابية والمنظمات الدولية الرصينة. 
يشار الى ان السيد فرانشسكو موتا كان يشغل منصب المفوض السامي للامم المتحدة في مجال حقوق الانسان ومدير مكتب حقوق الانسان في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق/ يونامي، وقد انتهت فترة تكليفه بهذا الملف بعد ان خدم فيه لمدة اكثر من سبع سنوات. 
وجاء من ضمن رسالته: إنني اشعر بامتنان عميق للتجربة الثمينة التي عشتها وانا في العراق، وبهذا الصدد، اود ان اشكركم على دعمكم وتعاونكم المستمرين مع مكتبي، ولاسيما في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها البلد. ويحدوني الامل في ان يكون السلام واقعاً يعيشه العراق في القريب العاجل، وعلى الصعيد الشخصي، اتمنى لكم ولشعب العراق كل التوفيق في المستقبل.

العدد الاخير لجريدة الوقائع العراقية
اروابط مهمة