وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
لمناسبة انتهاء اعماله بصفة نائب رئيس لجنة حالات الاختفاء القسري بالامم المتحدة

اكدت وزارة العدل، تلقى مدير قسم كتابة التقارير في الدائرة القانونية للوزارة السيد محمد تركي عباس العبيدي، كتاب شكر وتقدير لمناسبة انتهاء اعماله بصفة خبير مستقل ونائب رئيس لجنة حالات الاختفاء القسري في الامم المتحدة التي شغلها للمدة من عام (2011-2017).
 واضافت الوزارة: ان كتاب الشكر والتقدير المقدم من مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان الى السيد محمد عباس العبيدي، نص على مايلي: لانتهاء مدة عضويتكم في اللجنة المعنية بالاختفاء القسري، أود ان اعبر لكم عن خالص امتناني لكم لمساهمتكم الفعالة في هذا العمل المهم المنجز من قبل اللجنة والتزامكم بحماية حقوق الانسان وعلى وجه الخصوص نضالكم في مواجهة الاختفاء القسري على نطاق واسع.
 مساهمتكم الفاعلة خلال سنوات خدمتكم، ليس فقط كعضو وانما كنائب رئيس وعضو في مكتب اللجنة مُثمنة من قبلنا بشكل كبير مع خالص التقدير.
 كذلك فان وزارة العدل تثمن هذا الدور الفعال لموظفيها داعيةً اياهم الى بذل المزيد خدمةً للوطن وللشعب الكريم في هذه الظروف التي يمر بها بلدنا العزيز. 
 وتأتي هذه الخطوة مكملة للدور الانساني والمهني الكبير الذي تنطوي عليه مهام عمل وزارة العدل بعد ايكال مسؤولية ملف وزارة حقوق الانسان الملغاة اليها، والذي ادارته بعد تطبيق برنامج الاصلاح الحكومي.