وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
مفتش العدل: الحبس لمسّاح تسبب بصرف قرض قيمته 1.5 مليار دينار مقابل ضمانات مزورة

 قال المفتش العام لوزارة العدل حسن حمود العكيلي، ان محكمة الجنح المختصة بقضايا النزاهة وغسيل الأموال والجريمة الاقتصادية، حكمت حضوريا على مسّاح في مديرية التسجيل العقاري في المدائن بالحبس الشديد لمدة سنتين، وذلك لتسببه بصرف قرض من المصرف العقاري مقابل ضمانات مزورة.
 وأضاف العكيلي، ان المدان (م.س.م) قام برفقة لجنة تضم عددا من موظفي المصرف الزراعي/ فرع التجهيزات بإجراء الكشف على عقار لغرض تقييمه، من اجل حصول مواطن على قرض من المصرف الزراعي، لافتا الى ان اللجنة لم تقم بأداء واجبات وظيفتها بصورة صحيحة، مما تسبب بصرف قيمة القرض البالغة مليار و500 مليون دينار بالاستناد الى كشف غير دقيق او اصولي ومغالاة في قيمة العقار بالاستناد الى سند عقار تم تحريف محتوياته.
 واكد المفتش العام ان جنس العقار الأصلي "زراعي" ومملوك للدولة، لكن تم إضافة سند دائمي الى اضبارة العقار، بينت ان جنسه "ملك صرف"، الامر الذي تسبب بصرف قيمة القرض المغالاة في قيمتها وحصول ضرر بالمال العام.
وأشار العكيلي الى ان هذا الفعل يشكل جريمة تنطبق واحكام المادة (3311) من قانون العقوبات، فأصدرت المحكمة قرارها بالحبس الشديد على المساح لمدة سنتين، وهي ذات المدة التي حكمت فيها على موظفي المصرف الزراعي المشتركين معه.