وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
 خلال مشاركته في اعمال الدورة الرابعة عشرة للجنة حقوق الانسان العربية

ترأس وكيل وزارة العدل السيد حسين جاسم ناصر الزهيري وفد جمهورية العراق الذي شارك في اعمال الدورة الرابعة عشرة للجنة حقوق الانسان العربية والتي خصصت لمناقشة التقرير الدوري الاول الخاص بتنفيذ التزامات الميثاق العربي لحقوق الانسان في مقر الجامعة العربية / القاهرة . 
واكد السيد الوكيل خلال كلمته على بشاعة الجرائم التي ارتكبتها عصابات داعش الارهابية ودور القيادة الحكيمة ونداء المرجعية المقدسة للوقوف قواتاً امنية وحشد شعبي للدفاع عن الوطن وتحرير الانسان قبل الارض وضمان عودة النازحين الى ديارهم امنين . واضاف : ان العراق اليوم وبعد عام 2003 بات طرفا في ثماني اتفاقيات رئيسية لحقوق الانسان ، فضلا عن الميثاق العربي الذي يعمل بشكل دائم على استقبال خبراء الامم المتحدة من مقررين خواص وممثلين عن الامين العام والرد الدائم على طلبات وتساؤلات الامم المتحدة . 
وأوضح : ان السلم الاهلي لايمكن ان يتبنى من دون اجراءات حقيقية لمنع الافلات من العقاب بالاضافة الى حماية الصحفيين , لذلك سن العراق تشريعات محلية تتلائم مع المعايير الدولية , فلايمكن فهم لغة حقوق الانسان بدون ان ترافقها لغة الديمقراطية , مؤكدا ان جمهورية العراق لديها رغبة كبيرة بتحسين واقع حقوق الانسان بما يضمن التمتع بالحقوق والحريات وتحسين اوضاع النازحين وبناء منظومة التعليم والصحة وتعزيز المساواة بين الجنسين .
وختم السيد وكيل وزارة العدل كلمته بالقول : ان العراق تعاون مع الامم المتحدة لاعتماد قرار مجلس الامن رقم (2379) الذي بموجبه سترسل الامم المتحدة فريق دولي الى العراق للعمل على جمع الادلة لمساعدة القضاء العراقي .