وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
تنفيذاً لخطة الدائرة تطبيقاً للبرنامج الاصلاحي...مدير عام اصلاح الاحداث يبحث اوضاع النزلاء البالغين   ><   تضمن قرارات جديدة عن لجنة تجميد اموال الارهابيين...صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية المرقم 4528   ><   مدير عام دائرة رعاية القاصرين تجري زيارة تفقدية الى مديرية قاصرين مدينة الصدر...   ><   دائرة أصلاح الاحداث تنظم ندوة للتوعية بمخاطر الطائفية ‏وتعاطي المخدرات ...   ><   وزارة العدل: الحبس لموظفين ألحقا ضرراً بالمال العام تجاوزت قيمته (4.5) مليار دينار...   ><   وزارة العدل تعلن عن صدور جريدة الوقائع العراقية الخاص بالموازنة الاتحادية لعام 2019...   ><   تضمن اعداد المطلق سراحهم وتقارير الرعاية اللاحقة للاقسام الاصلاحية...دائرة إصلاح الاحداث تعلن عن تقريرها لشهر كانون الثاني 2019   ><   مدير قسم البصرة المركزي يبحث مع قائد عمليات البصرة الاستعدادات الامنية للسجن...   ><   مدير عام التنفيذ يوجه بتبسيط اجراء معاملات المواطنين وتجاوز الحلقات الروتيني...   ><   مدير عام دائرة الاصلاح يشرف على واقع عمل سجن التاجي أمنياً وادارياً...
اثناء مشاركته في أعمال الدورة (97) للجنة القضاء على التمييز العنصري

أكد العراق سعيه المستمر لاحراز التقدم في مجال حقوق الانسان في المجالات كافة، السياسية منها والثقافية والمدنية التي اكد عليها الدستور العراقي، والقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري ومنعه ومعالجة آثاره استنادا لالتزامه بمجمل المعاهدات والاتفاقيات الدولية المعنية بهذا المجال، مشددا على الحفاظ على حقوق الاقليات و الاثار المترتبة عن انتهاكات تنظيم داعش الارهابي.
جاء ذلك في البيان الخاص بجمهورية العراق الذي القاه وكيل وزارة العدل الاستاذ حسين الزهيري في أعمال الدورة (97) للجنة القضاء على التمييز العنصري والتي اختتمت في مدينة جنيف واستمرت يومي ٢٩و ٣٠ تشرين الثاني / نوفمبر وتمت خلالها مناقشة تقرير جمهورية العراق ،حيث قدم فيها الوفد العراقي توضيحات مهمة للجهود التي بذلتها الحكومة العراقية في حربها ضد عصابات داعش الارهابية من اجل تحرير المدن وفرض الامن وسيادة القانون والحفاظ على سلامة المواطنين.
وقال السيد الوكيل : ان العراق وفي خضم الاجراءات الهادفة الى اعادة التشريعات العراقية وضمان توافقها مع معايير حقوق الانسان، لم ينسى اهمية ملف مكافحة التمييز العنصري ووضع له اجراءات متنوعة سواء فيما يتعلق منها بالعمل والحياة العامة والحياة السياسية والثقافية وغيرها ،ومازالت الاجراءات التشريعية مستمرة للوصول الى صيغة مناسبة لمشروع قانون حماية التنوع ومنع التمييز من خلال عقد ورش عمل اشترك فيها مجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني وخبراء قانونيين واكاديميين وغيرهم من الفاعلين .
واضاف: ان عملية تحرير المناطق من سيطرة داعش الارهابي وجهود اعادة الخدمات ورفع الالغام والمخلفات الحربية وتطهير الطرق والمساكن ساهم الى حد كبير في اعادة النازحين الى مناطقهم الاصلية وانهى فترة من المعاناة التي تلت احتلال تلك المناطق من قبل عصابات داعش على الرغم من تسخير المؤسسات الحكومية لجهودها من اجل توفير الخدمات في مخيمات النازحين سواء ما يتعلق بالكرفانات او المياه والطعام او الوقود او المدارس او الخدمات الصحية طوال مدة النزوح .
وأوضح : ان عملية اعداد التقارير تمثل نوعا جديدا من انواع ومجالات التعاون المثمر مع مفوضية حقوق الانسان التي تمثل جهازا رقابيا مستقلا،اذ قررت اللجنة الوطنية لكتابة التقارير دعوة ممثل عن مجلس المفوضين في اجتماعاتها ،كما تعقد الدائرة القانونية في وزارة العدل اجتماعات وتجري اتصالات مستمرة معها في مجالات حقوق الانسان واعداد التقارير .
وثمن السيد الوكيل في كلمته جهود اللجنة المشرفة على اعداد تقرير العراق الذي تكلل بالنجاح واثنى على دور المنظمات غير الحكومية لدورها الفاعل في اعداد التقرير.
يذكر ان العراق شارك بوفد ترأسه وكيل وزارة العدل الاستاذ حسين الزهيري وضم ممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والصحة والعمل وديوان الاوقاف المسيحية وممثلين عن اقليم كردستان.