وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
برعاية وزير العدل وحضور أهالي المنطقة وشخصيات رسمية...وزارة العدل تفتتح مديرية تنفيذ الطارمية   ><   وكيل وزارة العدل للشؤون الإدارية والمالية يستقبل القائم ‏بالاعمال السفارة الصينية في بغداد...   ><   خلال لقائــــــــه محافظ البصرة ‏...وزير العدل يعلن عن تخصيص (ألف دونم) لتوزيعها كقطع اراضي على موظفي الوزارة ‏   ><   للاطلاع على سير العمل...وزير العدل يتفقد مديريتي التسجيل العقاري الاولى والثانية في محافظة البصرة   ><   ضمـــــن الخطة الإستراتيجية التي اتبعتها الوزارة...وزير العدل يفتتح دائرة الكاتب العدل في قضاء الدير ‏التابعة لمحافظة البصرة ‏   ><   مدير عام التنفيذ يجري زيارة تفقدية الى مديرية تنفيذ الكرادة...   ><   للتعريف بالخطة الوطنية لحقوق الانسان ‏...وزير العــــــدل يستقبل عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق    ><   برعاية معالي وزيــــــر العـــــدل...جمعية اسكان منتسبي وزارة العدل تباشر بتوزيع قطع ‏الاراضي على عدد من موظفي مقر الوزارة ‏   ><   وزير العدل يبحث مع الوكيل الفني لوزارة الصحة سبل دعم الواقع الصحي في كافة الاقسام السجنية...   ><   مدير عام دائرة التنفيذ يجري زيارة ميدانية الى مديرية تنفيذ الدورة...
للتعريف بالخطة الوطنية لحقوق الانسان ‏

استقبل معالي وزير العدل القاضي سالار عبد الستار محمد ، اليوم الثلاثاء ‏بمكتبه الرسمي عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق د. فاضل الغراوي ‏ومدير معهد قرطبة المعني لحقوق الانسان والسلام والكائن في بغداد وجنيف ‏الاستاذ علي البدري والوفد المرافق له وبحضور مدير دائرة حقوق الانسان ‏د. محمد تركي عباس ، لبحث سبل التعاون والتنسيق بين الوزارة ‏والمفوضية في مجال حقوق الانسان لاسيما بما يتعلق بتعريف الخطة ‏الوطنية لحقوق الانسان .‏
واستعرض الجانبان خلال اللقاء مناقشة انعقاد المؤتمر الخاص بتعريف ‏الخطة الوطنية لحقوق الانسان وكذلك التعريف بمشروع قانون الاختفاء ‏القسري والمفقودين والذي سوف يقيم اعماله في محافظة النجف الاشرف ‏خلال الايام القليلة المقبلة ، داعيا في الوقت ذاته كافة الوزارات ‏التي لها مكاتب حقوق الانسان وكذلك مكتب منسقية اقليم كردستان ‏والمفوضية العراقية لحقوق الانسان والمنظمات الدولية ومعهد قرطبة المعني ‏لحقوق الانسان والسلام والكائن في بغداد وجنيف لحضور اعمال هذا ‏المؤتمر .‏
واكد السيد الوزير استعداد وزارة العدل للوقوف مع الجوانب الانسانية في ‏سعيها لكشف ملف الاختفاء القسري والمفقودين في العراق باعتبارها الجهة ‏المختصة بمتابعة تنفيذ ‏التزامات العراق الدولية في مجال حقوق الإنسان في ‏اعداد التقارير ‏واهميته كوسيلة لتنفيذ الالتزامات الدولية بهذا الشأن .‏
واشار سيادته انه يوجد هناك ثلاثة اصناف في قانون الاختفاء القسري ومنها ‏ضحية الحروب ومختطفين من تنظيم داعش الارهابي وكذلك هناك عناصر ‏من داعش يحاولون التخفي على اعمالهم الاجرامية من خلال هذا الملف ولتضليل الرأي ‏العام بهذا الصدد . ‏
‏ من جانبه، رحب عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان د. فاضل الغراوي ‏عن سعادته في إتاحة ‏الفرصة لعقد هذا ‏اللقاء، ومناقشة الملفات والقضايا ‏التي ‏تتعلق بآليات التنسيق والتعاون فيما يخص تعريف الخطة الوطنية ‏لحقوق الانسان وكذلك ملف الاختفاء القسري في العراق ، مبدياً رغبته ‏بالمشاركة في المؤتمر الذي سوف يقام في محافظة النجف الاشرف بهذا ‏الشأن لما له اهمية كبيرة في تحقيق العدالة الاجتماعية.