وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
بناءً على توجيهات ومتابعة معالي وزير العدل...مدير عام دائرة الاصلاح العراقية يستقبل مسوؤل العلاقات الخارجية في العتبة الحسينية في محافظة كربلاء المقدسة   ><   وزارة العدل: الإفراج عن (٣٦٣) نزيل خلال شهر تموز لعام ٢٠٢٠...   ><   للارتقاء بالخدمات العدلية المقدمة للمواطنين ...دائرة الكتاب العدول الصباحي في محافظة البصرة تقوم بترميم وتجهيز وتطوير بنايتها   ><   وزير العدل يهنى الشعب العراقي وموظفي الوزارة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك...   ><   بالتنسيق والتعاون مع منظمة المنقذ لحقوق الانسان ...قسم التخطيط والمتابعة لدائرة اصلاح الاحداث ينظم ورشة عمل للوقاية الصحية من تفشي كورونا   ><   مدير عام الدائرة الادارية والمالية يؤكد إرسال قوائم المتعينين الجدد من موظفي الوزارة الى وزارة المالية...   ><   دائرة العلاقات العدلية توقع مذكرة تعاون مشترك مع اللجنة الدولية ‏لشؤون المفقودين...   ><   برعاية وزير العدل القاضي سالار عبد الستار محمد...دائرة التخطيط العدلي وبالتعاون مع وزارة الاتصالات تنظم ‏اجتماعا مشتركا لاستكمال اتمتة الدوائر العدلية   ><   مديرية رعاية القاصرين في محافظة صلاح الدين تتخذ إجراءات وقائية للحد من ‏انتشار فايروس كورونا ...   ><   مدير عام دائرة الاصلاح العراقية يلتقي قائد شرطة محافظة بابل...
بهدف الاطلاع على احوال النزلاء وتفقد احتياجاتهم

اجرى وزير العدل فاروق امين الشواني زيارة تفقدية الى دار تأهيل الفتيان المحكومين ودار ملاحظة الاحداث الذكور الموقوفين في بغداد للاطلاع بصورة مباشرة وميدانية على أوضاع النزلاء.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة ثائر الجبوري: ان السيد الوزير اجتمع خلال زيارته بكوادر الاقسام السجنية الذين اكدوا مواصلة عملهم على تحقيق وتوفير كافة المعايير الدولية ‏الخاصة بحقوق الانسان والتي كفلها القانون العراقي.
وأكد المتحدث الرسمي: إضطلاع السيد الوزير خلال الزيارة على احوال النزلاء ولقاءهم والتحدث معهم ‏بشكل مباشر حيث استمع الى مطاليبهم وامر بتوفير كافة احتياجاتهم.‏
وأضاف المتحدث الرسمي: تأكيد السيد الوزير على اهمية زيارة المواطنين ‏الى ذويهم من النزلاء على ان تجري بصورة منتظمة وطبيعية مع اخذ الإجراءات الاحترازية ‏لحفظ الامن داخل السجون وتوفير جميع التسهيلات لهم.‏
وتفقد السيد الوزير اماكن خزن وطبخ طعام النزلاء ومدى مطابقتها للمعايير الصحية، مؤكدا اهمية الالتزام بتطبيق البرامج التأهيلية والتثقيفية والمهنية، بما ‏يساهم في اصلاح النزلاء الفتيان واعدادهم لان يكونوا عناصر فاعلة في المجتمع ‏بعد انتهاء فترات محكوميتهم. ‏