وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
آخر الأخبار
بالتعــاون مع دائرتي الاصلاح العراقية واصلاح الاحداث... دائرة حقوق الانسان تنظم ورشتي تدريبية بعنوان ( ‏قانون اصلاح النزلاء والمودعين رقم 14 لسنة 2018 )   ><   وكيل وزارة العدل للشؤون للشؤون الادارية والمالية ‏يستقبـــل عددا من المواطنين والموظفين للاستماع الى ‏طلباتهم ‏ والنظر في احتياجاتهم...   ><   ...   ><   وزير العدل يبحث مع القائم بأعمال السفارة ‏المغربية لدى العراق أوجه التعاون المشترك ‏بين البلدين...   ><   بيان...   ><   بتوجيه ومتابعة معالي وزير العدل...وزارة العدل: رفع القوائم الخاصة بموظفي العقود في الوزارة لتثبيتهم على الملاك الدائم   ><   مدير عام دائرة التنفيذ يعلن عن ابرز نشاطات الدائرة خلال شهر ايار لعام 2022...   ><   وزارة العدل تعلن عن صدور العدد الجديد من جريدة ‏الوقائع العراقية بالرقم (4679)‏...   ><   وزير العدل يوجه بتأمين المواجهات بين النزلاء وذويهم بواقع اربع زيارات في الشهر وفي كافة الاقسام السجنية...   ><   مدير عام الدائرة الادارية والمالية تشارك في الاجتماع ‏الثامن عشر الخاص بـ (استرداد الأموال المنهوبة ‏والمهربة) والذي عقد في العاصمة بيروت ‏...
برعاية معالي وزير العدل

برعاية معالي وزير العدل القاضي سالار عبد الستار محمد وبدعم مباشر من قبل سيادته، افتتح وكيل الوزارة للشؤون الادارية والمالية الدكتور برهان مزهر القيسي مركز التعليم الجامعي في سجن الكرخ المركزي بالتنسيق والتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية وباشراف ومتابعة من قبل دائرة الاصلاح العراقية ، وبحضور الدكتور عباس محسن البكري رئيس جامعة تكنلوجيا المعلومات والاتصالات والدكتور صفاء عبيس مهدي عميد كلية معلوماتية الاعمال ومدير عام دائرة الاصلاح العراقية الاستاذ عباس جابر فزيع.
واكد السيد وكيل الوزارة خلال الإفتتاح ان وزارة العدل دأبت على ضمان حقوق النزلاء جميعآ ومن ضمنها (حق التعليم) من خلال تشكيل اللجان المختصة وتوفير المستلزمات والقاعات اللازمة لغرض اكمال دراستهم والذي يؤدي إلى تأهيلهم وإعادة اندماجهم في المجتمع بعد انتهاء فترات محكوميتهم ويصبحوا مواطنين صالحين يساهمون في بناء المجتمع .
واوضح السيد الوكيل، ان ضمان حق التعليم قد اكدته كافة المواثيق الدولية والقوانين المنصوص عليه لاهميته في إعادة التأهيل والذي يعد دورا مهما وواسعا في تطوير البيئة الإجتماعية .
مثمنا في الوقت نفسه الجهود المبذولة لكل من ساهم في مواصلة النزلاء اكمال دراستهم وتوفير المتطلبات اللازمة لهم وذلك وفق الضوابط والقوانين المعمول بها.